منهجيات التحسين كايزن

استراتيجية منهجيات التحسين كايزن وخطواتها

منهجيات التحسين كايزن أحد المشاريع اليابانية الكبرى التي تهدف إلى التحسين الكبير والمستمر وتحقيق أعلى معدلات من التنمية في الموارد، دون التسبب في أي هدر لها على المدى القصير أو الطويل، دعونا نتعرف في السطور القادمة على تعريف كايزن والاستراتيجيات التي تقوم عليها والخطوات التي يتم التخطيط لها بناء على منهج متكامل.

تعريف كايزن

قبل التعرف على منهجيات التحسين كايزن يجب علينا التعرف على ماهية مشروع كايزن، وهناك العديد من التعريفات الأساسية التي تم إطلاقها على هذا المنهج، حيث أن تلك الكلمة في الأصل تنتمي إلى اللغة اليابانية التي تتبنى هذا المنهج.

إنها كلمة تنقسم إلى شقين الشق الأول وهو “Kai” والذي يعني التغيير، الشق الثاني هو “Zan” والتي تعني إلى الأفضل، بالتالي يكون المصطلح كامل “التغيير إلى الأفضل”، وهي تعكس الهدف الرئيسي لهذا المصطلح وهو التطور المستمر.

يشارك في هذا التطور كافة فئات المؤسسة وليس فئة واحدة، أي أن المديرين والعاملين بمختلف مراكزهم مطالبين بالمشاركة في هذا المنهج بهدف الوصول إلى التطور المنشود، ويتم ذلك من خلال التدريب المستمر والعمل الدؤوب.

يشمل هذا التدريب العديد من الجوانب منها العمليات والخدمات التي تقدمها المؤسسة، ويعرفه البعض بأنه احد المناهج اليابانية التي تتبنى نظام التحسين المستمر للمؤسسات بالموارد المتاحة، دون الحاجة إلى استقدام موارد إضافية.

إستراتيجية منهجية كايزن

عند دراسة منهجيات التحسين كايزن يجب التعرف على الركائز أو الاستراتيجيات الأساسية التي تعتمد عليها والتي تأتي كالتالي:

  • السعي بأن لا تفوت المؤسسة ولا يوم واحد بدون إحداث تطور ولو بسيط على كافة مستويات المؤسسة.
  • كل الأشياء قابلة للتحسن أي أنه لا يوجد أي شيء غير قابل للتعديل والتطوير.
  • كافة النشاطات التي تقوم بها المؤسسة يجب أن تصب في النهاية تجاه خدمة المستهلكين.
  • اقتراح دائم للتحسينات التي تساعد في تطوير المؤسسة، وضع تلك الاقتراحات عوضًا عن الانتقاد المستمر.
  • العمل على توقع رغبات المستهلك أو الزبون لتحقيق أعلى مستوى من إرضائه.
  • وضع الربح في المقام الثاني بعد الجودة، فإن الجودة هي المستوى الأول في الأهمية.
  • ثقافة الاعتراف بالمشكلة من أهم تلك الاستراتيجيات التي تساعد في علاجها.

اقرأ ايضًا مهام المستشار الفني كاستشاري محترف

خطوات كايزن

تتم منهجيات التحسين كايزن من خلال بعض الخطوات الأساسية التي تشمل الآتي:

  • بداية العمل على تحليل العمليات القائمة بالفعل.
  • بعد ذلك اكتشاف نقاط الضعف وأماكن المشكلة.
  • بناء على ذلك يتم تحديد التغيرات التي تساعد في علاج تلك المشكلات.
  • وضع الاحتمالات المتبعة نتيجة لتلك التغيرات التي سوف يتم القيام بها.
  • العمل على تنفيذ التغييرات والخطط التي تم وضعها لعلاج المشكلات.
  • التحقق بصورة مستمرة على أن تلك الخطوات تؤدي إلى النتائج المرجوة.

ما هي منهجيات التحسين كايزن

تعتمد تلك المناهج على بعض التحسينات المستمرة التي تساعد في تحقيق التوقعات المرجوة في النهاية والتي تعتمد على الآتي:

  • العمل على تحسين الخدمات التي يتم تقديمها إلى الزبائن.
  • تعديل كافة الإجراءات التي تتم داخل المؤسسة بما يتناسب مع التغيرات التي تقوم بها.
  • زيادة تدفق العمل بشكل مستمر ولو بصورة بطيئة.
  • العمل على تغيير بيئة العمل لكل العاملين داخل المؤسسة.
  • زيادة إمكانيات التواصل بين موظفين الشركة والمدير، وبين الشركة بالكامل والمستهلكين.
  • الحد من الفاقد أو الهدر في الموارد بقدر المستطاع.
  • العمل على إزالة الأسباب التي تساعد في حدوث المشكلات.
  • تعتمد تلك المنهجيات على بعض الركائز الأساسية والتي منها البحث عن كافة تساؤلات العميل.
  • إعطاء الموظفين بالكامل دورات التحسين المستمر والتي تؤهلهم إلى تحقيق تلك المنهجيات بشكل كامل.
  • الاعتماد على الطرق الحديثة مثل تحليل البيانات، عمليات البحث الإحصائية.

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.