استراتيجية كايزن اليابانية للتحسين المستمر

استراتيجية كايزن اليابانية للتحسين المستمر

استراتيجية كايزن اليابانية للتحسين المستمر هي إستراتيجية قديمة تعني التغير للأفضل، ومكونة من كلمتين يابانيتين kaizen الكايزن وتعني الأفضل أما zen  فتعني التغير، وقد ظهر الكايزن بمفهومه الجديد في عام 1984م وكان على يد إحدى خبراء اليابان وهو ماساكي إماي هو الأبرز في كايزن.

استراتيجية كايزن اليابانية للتحسين المستمر

عند وضع المعلم لطلبته الخطط المستقبلية بعد أن يقوم بتقييمهم مبدئيًا لكامل قدراتهم، فإن إستراتيجية كايزن تمكنه من وضع التوقعات الواقعية والعملية.

  • كما تجعله يخطط جيدًا لكافة الخطوات مهما كانت صغيرة ومتتالية.
  • استراتيجية كايزن اليابانية للتحسين المستمر هي إستراتيجية سهلة ومبدعة فهي تتمكن من خفض الهدر في الطاقة والمورد.
  • وأيضًا توفر في الوقت والمصاريف والمساحات فقد تمكنت من تمهيد الطريق للشركات اليابانية لكي تحقق أعلى معدلات الربح.
  • وعلى الرغم إنها تبيع منتجات أقل من منافستها العالمية بجودة وتقنية عالية إلا أنها توفر أعلى معدلات صافي الأرباح عالميًا.
  • كايزن تعد الإستراتيجية الهامة التي فتحت الطريق لكافة البرامج والأنظمة بالجودة والتقنية الحالية.

التحسين المستمر والجودة الشاملة

يتوافق برنامج استراتيجية كايزن اليابانية للتحسين المستمر مع تلك الفئات:

  • رؤساء الأقسام ومدراء الإدارات.
  • رؤساء مجالس الإدارات ومدراء العموم والمدراء التنفيذيين.
  • الباحثين والباحثات عن الإبداع والتميز وإستراتيجيات التغير.
  • الفئات المهتمة بمجال الابتكارات وتنمية المواهب والتفكير الإبداعي.
  • كافة الموظفين في القطاعين العام والخاص.
  • فكر دائمًا في كيف يمكن تنفيذ الطريقة الحديثة وليس في لماذا لا يمكن التنفيذ.
  • كما يجب أن لا تخلق الأعذار والمبررات ولكن عليك أن ترفض وضع غير مناسب.
  • لا يوجد ما يمنع من تجربة أي شيء.

اقرأ ايضًا ريادة الأعمال لدعم المشاريع

نظرية كايزن اليابانية

كما تعتمد استراتيجية كايزن اليابانية للتحسين المستمر على البساطة والمشاركة، وفي نهاية البرنامج يتمكن المتدربين من:

  • تحديد الهدر وهي الأنشطة الهامة الغير مضافة، كما في العمليات أو الموارد في العمل، أو الوقت
  • فقد تتسم بالمرح والابتكار والإبداع، فتعمل على تحديد المجالات الأولية من أجل التحسين من خلال كايزن.
  • يتمكن من التعرف على فلسفة الكايزن اليابانية وتفرقتها عن باقي عمليات التحسن المستمر.
  • كذلك التعرف على الطرق لمختلفة لحل المشكلات في كايزن.
  • معرفة المهارات الإدارية الهامة لتطبيق عمليات كايزن للتحسين المستمر.
  • كيفية إجراءات دفع الموظف للتبني والتعامل مع كايزن.
  • وايضًا التعامل مع المنهج التدريجي لعمليات التحسين المستمر في كايزن.

المحاور الرئيسية للبرنامج

يمكن التعريف بفلسفة كايزن اليابانية على النحو التالي:

  • مصطلحات إستراتيجية كايزن اليابانية.
  • تعريف استراتيجية كايزن اليابانية.
  • فضلا عن نقاط القوة التي تتواجد في برنامج كايزن الياباني.
  • كيفية العمل بإستراتيجية كايزن اليابانية.
  • ويجب عليك التفكير في أكثر من طريقة ليصبح الاقتراح المطروح ممكنًا.
  • لا تبحث دائمًا عن الكمال في إيجاد الحلول، ولكن عليك التنفيذ وتلك من إحدى تطبيقات برنامج كايزن.

إستراتيجية كايزن

أصبح هناك العديد من ورش العمل والتدريبات والتطبيقات على برنامج كايزن الياباني:

  • الاستخدام العملي على التطوير الشخصي من خلال كايزن.
  • كما أن تطبيقات عملية على الإجراءات الإدارية والبنكية باستخدام كايزن.
  • تنفيذ عملي على العمليات الصناعية من خلال كايزن اليابانية.
  • أما على مجال بيئة العمل في استراتيجية كايزن اليابانية للتحسين المستمر، فيتلخص في طريقة الإدارة من موقع العمل.
  • يتميز بالالتزام، الترتيب، النظافة، المعايرة، أسلوب العمل وتنفيذه في وقت قياسي.
  • وأيضًا من تطبيق إستراتيجية كايزن في بيئة العمل أسلوب التوقف لحل المشكلات.
  • كما أن نموج مقترحات الموظفين في كايزن، وطريقة الإدارة من مكان العمل نفسه.

ومن الوصايا العشر لتطبيق برنامج كايزن الياباني التفكير جيدًا في كيفية نجاح الطريقة الجديدة، ولكن لا تفكر أبدًا في عدم نجاحها، وعليك استخدام المعرفة بدلًا من المال، تصحيح الأخطاء في حين اكتشافها.

 

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.