أدوات الجيل الرابع للجودة ومكونات الجودة

نعيش الآن في المرحلة الصناعية الرابعة القائمة على البيانات الضخمة والتقنيات الحديثة من حيث الأرقام والأجهزة والتعليم الإلكتروني حيث تعتبر كل هذه الوسائل هي أدوات الجيل الرابع للجودة، الذي يمزج بين الأساليب التقليدية والحديثة لضمان التميز والابتكار تلبية رغبات العملاء ولضمان التنافسية في الجودة.

مكونات الجودة

لكي تحظى أي منشأة صناعية بالجودة فلابد أن تركز على التميز في الأداء التشغيلي والإبداع، فالجودة لم تكن خيار في وقتنا هذا بل هي سلوك من أدوات الجيل الرابع للجودة، ومن مكوناتها.

  • البيانات
  • الاتصال
  • التعاون
  • التطبيقات الذكية
  • الثقافة
  • الكفاءة
  • قابلية التوسع
  • أنظمة الإدارة
  • القيادة
  • تطبيق أنظمة الالتزام

التحول الرقمي للجودة في الجيل الرابع

أدوات الجيل الرابع للجودة لا تحل محل أساليب الجودة التقليدية، ولكنها تعمل على تطويرها بحيث تضمن رقمنة إدارة الجودة وتأثيرها على التكنولوجيا الثقافية.

  • التحول الرقمي ما هو إلا تحول جزري في طريقة العمل من أجل الاستفادة من التطور التقني بشكل أفضل وأسرع.
  • يتطلب التحول الرقمي بث روح التعاون ومساعدة العاملين على تثقيف أنفسهم وظهور إبداعهم في مجال العمل.
  • يوفر التحول الرقمي إمكانات ضخمة لبناء مجتمعات تنافسية فعالة، وذلك عن طريق تحسين منتجاتهم عبر سلسلة من العمليات.

اقرأ أيضًا خطة تطوير الشؤون الإدارية وطريقة كتابة الخطة

تشكيل المستقبل في عصر العولمة

إن الثورة الصناعية الرابعة من أدوات الجيل الرابع للجودة، حيث أنها ستسهم في رفع مستويات الدخول على مستوى العالم من خلال تقديم خدمات تكنولوجية جديدة.

  • للتكنولوجيا مخاطر يمكن التصدي لها وذلك من خلال وضع بعض الأطر الحاكمة لتقليل المخاطر مع تعظيم الاستفادة.
  • أصبحت المؤسسات تتبع مناهج المرونة والتكيف مع البيئة الخارجية في الحركة مع ظهور الجيل الرابع.
  • يعد التدريب والتعلم القائم على متطلبات سوق العمل الجديد جزء من عملية التنمية الاقتصادية لمواكبة الطلب على التخصصات المطلوبة.
  • يتطلب الجيل الرابع تعزيز الابتكار والقدرة التنافسية ودمج مواطن القوة بين المؤسسات الخدمية العالمية لضمان الوصول للجودة.

أهداف منظومة الجيل الرابع للتميز الحكومي

تقدم المنظومة إطار عملي شامل للمؤسسات العامة من أجل تقديم خدمات ذات جودة عالية من خلال تحليل مفاهيم التميز وأدوات الجيل الرابع للجودة، وتحديد أهداف المنظومة وهي:

  • تحديد ملامح التميز الحكومي وشرح كيفية ضمان تحقيق الاستدامة فيه، باستخدام التقنيات الحديثة.
  • توضيح أهمية التخطيط الاستراتيجي الفعال في المؤسسات بهدف الوصول إلى أعلى جودة ممكنة ومن ثم الوصول للريادة.
  • أن يحدث اتساق بين كل من معايير التميز والإطار العملي الموضوع ومنهج تقييم الأداء.
  • يعمل على حدوث تكامل بين منظومة التميز الحكومي والخصوصيات المؤسسية للوزارة وذلك عن طريق تطور آليات التكامل.
  • تقوم المؤسسات الحكومية بتجديد وتبديل الأقسام والفرق المختلفة من أجل تحقيق التميز على مستوى المؤسسة بأكملها.

أدوات الجودة

لتحقيق الجودة الشاملة في العمل حسب أدوات الجيل الرابع للجودة، هناك سبع أدوات للجودة مستخدمة توفر معلومات كثيرة لحل المشاكل التي تواجه المنظمات والوصول للحلول الصائبة.

  • مخطط إيشيكاوا: يسمى مخطط السبب والأثر وهو مخطط يربط بين الأسباب الفعالة والآثار الناتجة.
  • تحليل باريتو: هو وسيلة إبداعية للنظر في أسباب المشكلات ويساعد على تنظيم الأفكار وتحفيزها.
  • التوزيعات التكرارية: هو تمثيل بياني للبيانات لمعرفة مدى الانحرافات عن المواصفات القياسية المطلوبة واكتشاف عيوبها.
  • خرائط المراقبة: هي الأساس الأفضل لرصد المراقبة الإحصائية للعمليات لمراقبة وضبط جودة المنتج.
  • مخطط الانتشار: هو مخطط بياني يقوم بتحليل البيانات الخاصة بالعمليات وذلك من اجل وجود علاقة محتملة بين متغيرين.
  • خرائط التدفق: هي مخطط يعبر من خلاله المنتج على عدة خطوات وإجراءات وتستخدم لوصف العمليات القائمة وتتبعها.
  • قوائم الاختبار: تقوم بجمع وتسجيل وتصنيف البيانات الكمية والنوعية في مجموعات حسب خصائصها المشتركة.

إن التحديات العالمية المعاصرة جعلت المنظمات تتجه للأساليب العلمية المتطورة لمواجهة التحديات والاستفادة من كافة الطاقات البشرية لتحقيق الأهداف المرجوة ومجابهة التطورات باستخدام كافة الأدوات المتاحة للجودة وهي أدوات الجيل الرابع للجودة.

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.